مرحبا بكم في الموقع الرسمي لجامعة جدارا

رئيس هيئة المديرين

الدكتور شكري المراشدة

كلمة رئيس هيئة المديرين

جامعة جدارا ومضةُ برقٍ قدحت في سماء الأردن قبل ثماني سنين فصارت اليوم – بحمدالله وعنايته – مشعلاً سيبقى دائماً عبر الزمان - وعلى الرغم من كلّ الصعوبات ، والعقبات ، والتحدّيات - ينتقل من محطة إنجاز صعوداً إلى محطة إنجاز أخرى ، ومن غير توقّف الى أن يصل إلى غايته المنشودة في تحديث مسيرة التعليم في الأردن والوطن العربي،وتطويرها ،والنهوض بها ، وتهيئة كلّ الامكانات المادية والمعنوية لادراك التميّز والتفرد ، ولتكون جامعة جدارا الأولى من بين جامعات المملكة إبداعاً ، وتفوّقاً .

لقد أضحت جامعة جدارا اليوم - بفضل الله - وبهمة الغيارى من القائمين عليها ، والعاملين فيها ،والمنتمين إليها مقصداً لشباب العرب الباحثين عن المعرفة الحديثة ،والمنجزات المتميزة ، يجدون في رحابها الإبداع لا الضجيج ، والعلم لا التلقين ، والعمل لا التهاون ، والانضباط لا التسيّب ، ويجدون فيها المهارات والكفاءات العلمية المتفوّقة ،والبنى الناهضة ، والقاعات الرحبه، والمكتبات ، والحدائق ، والملاعب ، والنوادي المتميّزة ، والآتي أكبر اشراقاً ،وأسمى عطاءً ، وأرقى بهاءً .

فلنعمل من أجل جامعة جدارا ، يداً واحدة ، وقلباً واحداً لنبلغ بمشعلها إلى حيث نطمح ، ونأمل ، ونريد ، مكاناً عالياً ، ومقاماً سامياً ، يسطع بنور المعرفة الحديثة ،والبحث الرصين ، والثقافة الواعية ، والانفتاح والسعي الدؤوب، شعلة تأبى الانطفاء أبداً – إن شاء الله – مهما تكاثرت عليها سهام المعوّقين والمعطّلين ، مستلهمين من الله ، ومن همّة سيد البلاد مليكنا الحبيب جلالة الملك عبد الله الثاني – رعاه الله وحفظه – العزم والإصرار على البذل ،والعطاء والوصول .
والله ولي التوفيق

السيرة الذاتية

د. شكري رفاعي المراشدة رئيساً لهيئة مديري شركتي جدارا الأردنية للثقافة والتعليم وشركة الشمال للاستثمار التعليمي لجامعة جدارا من مو اليد بلدة سوم غرب اربد والتي تتبع إداريا إلى محافظة

اربد.. بدأ حياته كشابٍ طموحٍ يتسلح بعشق الأرض والوطن والسير على خطى والده ذلك المزارع الذي أحب الوطن والأرض وأحب الإنسان فتعلم منه الت سلح بالأخلاق والمبادئ والقيم النبيلة التي

تقدس الحياة والعمل الشريف والجد, وكانت قدوته هذا الأب المكافح المزارع الذي يتفانى في حب أرضه ويسعى من أجل جني لقمة عيش كريمة من ع رق الجبين من الحلال الخالص لينام مرتاح الضمير وهو شعور لا يساويه ثمن في الحياة.. فتعلم من الوالد الورع والتقوى ..لأن كل مسعى هدفه ن بيل لا بد أن يتكلل بالنجاح فكانت تلك المدرسة الأولى الأب والأم التي تغذو خطاه نحو النجاح في شق طريقه نحو المستقبل المشرق وصقلت شخصيته وسجيته وأعدته الإعداد الصحيح لمواجهة صعوبات الحياة

تقلد عدة مناصب من أهمها :

1- رئيس هيئة مديري شركتي جدارا الأردنية للثقافة والتعليم وشركة الشمال للاستثمار التعليمي لجامعة جدارا.

2- رئيس هيئة المديرين لمجموعة شركة الراية الدولية للاستثمار والتعليم/ المالكة لشركة الجامعة الأمريكية للشرق الأوسط ومدارسها .

3- رئيس هيئة مديري شركة المتحالفون .

4- رئيس هيئة مديرين شركة مدارس الجامعة الامريكية .

5- عضو جمعية رجال الأعمال الأردنيين .

6- عضو اتحاد رجال الأعمال العرب .

7- رئيس فخري لعدة جمعيات خيرية .

8- مستشار في شركة العالم العربي (جامعة الشرق الأوسط) سابقاً .

9- عضو هيئة مديرين في شركة العالم العربي (جامعة الشرق الأوسط) سابقاً .

10- احد مؤسسي جامعة العلوم التطبيقية.

تسلم درع العطاء والانجاز على المستوى الوطني من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم وتم تكريم جامعة جدارا بدرع المبادرات المتميزة على المستوى الوطني للعام2008

هيئة المديرين