مؤتمر دولي حول الاعلام ينطلق من جامعة جدارا في الخامس والعشرين من الشهر الحالي

 

تنطلق فعاليات المؤتمر الدولي الرابع " اتجاهات معالجة القضايا المعاصرة في وسائل الإعلام " الذي تقيمه جامعة جدارا في الخامس والعشرين من الشهر الحالي وبمشاركة سبعة عشر دولة عربية وأجنبية وثمانون باحثا متخصصا في مجال الاعلام وهذا المؤتمر هو الرابع الذي تقيمه كلية الآداب واللغات في الجامعة.

وتحدث عميد كلية الآداب واللغات رئيس اللجنة التحضرية للمؤتمر الدكتور هيثم العزام عن أهمية المؤتمر قائلا :" يأتي هذا المؤتمر بالتزامن مع ما تشهده الساحة العربية والدولية من دور متعاظم لتأثير وسائل الإعلام على الاتجاهات في القضايا المعاصرة.

واضاف ونظرا لتعاظم دور الإعلام في صناعة الرأي العام، وتكوين اتجاهات مختلف الشرائح الاجتماعية، نتيجة تعدد وسائله وتنوع وثراء مضامينه، وقضاياه، وقوة تأثيره على النواحي المعرفية، والوجدانية فقد قررت الجامعة عقد هذا المؤتمر .

وقال هذا المؤتمر سيلقي الضوء على القضايا المعاصرة المتداولة في الاعلام المقروء، والمسموع، والإلكتروني من خلال محاوره المتنوعة، سعيا للوقوف على طبيعة اتجاهات معالجة القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية وأبعادها القانونية وأساليبها اللغوية.

وبين إن المؤتمر يتطلع إلى ما سيحققه للباحثين، والمختصين، والمهتمين بالاتصال والإعلام في المنطقة، ليكون فرصه لتبادل المعارف والتجارب والخبرات العلمية والبحثية في معالجة الظواهر التي يتم تناولها في وسائل الاتصال والإعلام، في بيئة إعلامية معاصرة معقدة، ومتغيرة باستمرار.

وقال لان جامعة جدارا تولي أهمية خاصة للبحث العلمي، وعقد المؤتمرات، وإقامة الندوات والفعاليات والأنشطة العلمية المختلفة بهدف مواكبة حركة التطور العلمي، وبما يسهم في إنماء وتبادل وتعزيز الرؤى العلمية الخاصة في معالجة الظواهر، وبما يحقق الجدوى والفائدة العلمية، لذا تقرر عقد هذا المؤتمر .

وقال ان المؤتمر يهدف للوصول إلى مشترك في معايير فكر الاعتدال و دراسة معيقات الإعلام ودراسة دور الإعلام في الارتقاء بالإنسان فكرياً وسياسياً والنظر في هيمنة وكالات الأنباء الغربية ومعالجة قضايا الاختلال في تدفق الإعلام على المستوى الدولي وتسليط الأضواء على كيفية تناول القضايا العربية في وسائل الإعلام ودراسة دور شبكات التواصل الاجتماعي في معالجة القضايا العربية.

وتحدث رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور علي الغزو عن محاور المؤتمر وقال للمؤتمر عدة محاور أهمها محور دور الإعلام في معالجة القضايا الدينية والقومية وصياغة الفكر المعتدل ومواجهة الفكر المتطرف ودور الاعلام في معالجة القضايا الاقتصادية والاجتماعية واللغوية في وسائل الإعلام ومحور دور الاعلام في الحرب النفسية وعلاقتها بالصراعات المعاصرة ودور الاعلام في انعكاس مفاهيم الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان في وسائل الإعلام ومحور الأبعاد القانونية في معالجة القضايا في وسائل الإعلام ومحور اختلال تدفق المعلومات في نظام الاتصال الدولي ومحور القضايا المعالجة في القنوات الموجهة في المنطقة العربية ومحور دور شبكات التواصل التفاعلية في معالجة القضايا العربية..

أخر الأخبار

نيسان ٢٦
نيسان ٢٦
نيسان ٢٥
نيسان ٢٤
نيسان ٢٤
نيسان ٢٤
نيسان ٢٤
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٢
نيسان ١٢
نيسان ١٠
نيسان ١٠
نيسان ٠٩
نيسان ٠٩
نيسان ٠٩
نيسان ٠٩
نيسان ٠٤
نيسان ٠٢
نيسان ٠١
آذار ٢٨
آذار ٢٦
آذار ٢٥
آذار ٢٢
آذار ٢١
آذار ٢١
آذار ٢١
آذار ٢٠
آذار ١٨
آذار ١٨
آذار ١٥
آذار ١٣
آذار ١٣
آذار ١٢
آذار ٠٧
آذار ٠٧
آذار ٠٤
آذار ٠٢
شباط ٢٧
شباط ٢٧
شباط ١٤
كانون الثاني ٢٣
كانون الثاني ٢١
كانون الثاني ٢١
كانون الثاني ١٤
كانون الثاني ٠٩
كانون الأول ٢٨
كانون الأول ٢٨
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢١
كانون الأول ١٨
كانون الأول ١٣
كانون الأول ١١
كانون الأول ٠٣
تشرين الثاني ٢٩
تشرين الثاني ٢٢
تشرين الثاني ٠٩
تشرين الثاني ٠١
نيسان ٠٣