ورشة عمل عصف ذهني لمناقشة الخطة الإستراتيجية للجامعة للأربعة أعوام القادمة



ورشة عمل عصف ذهني لمناقشة الخطة الإستراتيجية للجامعة للأربعة أعوام القادمة

أقام فريق لجنة دراسة الخطة الإستراتيجية للجامعة ٢٠١٩ - ٢٠٢٣ ورشة عمل عصف ذهني بحضور رئيس الجامعة معالي الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات، والأستاذ الدكتور محمد الطعامنة نائب ومستشار رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وعميد كلية الإقتصاد والأعمال رئيس اللجنة، ومساعدو الرئيس وعمداء الكليات ونوابهم ومساعديهم ورؤساء الأقسام الأكاديمية ومديري الدوائر الإدارية لمناقشة الخطة الإستراتيجية للجامعة للأربعة أعوام القادمة ومراجعة بنودها وإيجاد صيغة توافقية للرؤية والرسالة والأهداف والقيم، وأدار الورشة الدكتور عصام طراد مساعد رئيس الجامعة لشؤون التخطيط الإستراتيجي ونائب عميد كلية الهندسة ورئيس قسم هندسة الإتصالات ، وأكد الدكتور عبيدات إن تطلعات الجامعة ووفق خطتها الإستراتيجية وعلى المديين المتوسط والبعيد تسعى للعالمية ولتغدو قصة نجاح وطنية تصنيفاً وتدريساً وبحثاً وخدمة مجتمع وإبداع وتميّز وريادة، والتركيز على تنافسية الخريج وجودة التعليم عالمياً والمخرجات التعليمية المتميزة وخدمة التنمية الوطنية من خلال الإستثمار الأمثل للموارد البشرية وإستقطاب الأساتذة المتميزين وتحويل التحديات إلى فرص، ومواءمة الخريجين وتخصصاتهم لسوق العمل وبناء شراكات مثمرة مع المجتمع المحلي والقطاعات كافة، ودعا الرئيس إلى إستغلال الفرص المتاحة للتطور والنماء ومواجهة التحديات والمخاطر أمام العقبات التي تعترض الوصول إلى التصنيف العالمي للارتقاء بالكليات بشكل خاص والجامعة بشكل عام لتحقيق قصة نجاح وطنية من خلال الخطة الإستراتيجية التي تأمل إنجازها خلال شهرين على الأقل للمضي قدماً نحو العالمية والتصنيف الدولي.
من جانبه عرض الدكتور الطعامنة منهجية إعداد الخطة الاستراتيجية للجامعة وفق رؤى النهوض بالجامعة التي أعدها الرئيس، وأوضح كيفية عمل التحليل البيئي SOWT وآلية تعبئة النموذج الخاص به بطريقة تشاركية بين الأكاديميين والإداريين، مؤكداً سعي إدارة الجامعة إلى ترسيخ مبدأ التشاركية في إعداد الخطط من القاعدة إلى القمة،والذي لا يتحقق إلا بالواقعية، والقبول والإلتزام وتكاتف الجميع لإنجاح العمل، بعد ذلك ناقش الحضور التصورات التي وضعتها اللجنة للرؤية والرسالة والقيم وأتفق على مراجعتها من كل كلية ودائرة في الجامعة وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها ليصار إلى جمعها والاتفاق على الصيغة النهائية لها لتكون بؤرة الانطلاق نحو العمل الجامعي المنظم والمدروس للوصول إلى العالمية.

 











أخر الأخبار

كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ١٠
تشرين الثاني ٠٤
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الأول ٣٠
تشرين الأول ٣٠
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٢
تشرين الأول ٢٠
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٩
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٤
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ١٣
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٧
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
تشرين الأول ٠٣
أيلول ٢٩
أيلول ٢٩
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ٢٦
أيلول ١٥
أيلول ١٥
أيلول ١١
أيلول ١٠
أيلول ٠٨
آب ٢١
آب ١٩
آب ٠٦
آب ٠٥
تموز ٣١
تموز ٣٠
تموز ٣٠
تموز ٢٩
تموز ٢٩
تموز ٢٩
تموز ٢٥
تموز ٢١
تموز ١٤
تموز ١٠
تموز ١٠
تموز ٠٢
تموز ٠٢
تموز ٠١
تموز ٠١
حزيران ١١
أيار ٢٩
أيار ٢٦
أيار ٢٠
أيار ١٥
أيار ١٤
أيار ١٤
أيار ١٢
أيار ١٢
أيار ٠٨
أيار ٠٦
أيار ٠٦
أيار ٠٥
أيار ٠٥
أيار ٠١
أيار ٠١
أيار ٠١
نيسان ٣٠
نيسان ٢٩
نيسان ٢٤
نيسان ٢٣
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٥
نيسان ١٤
نيسان ١٤
نيسان ٠٨
نيسان ٠٧
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
نيسان ٠٣
آذار ٣١
آذار ٣٠
آذار ٣٠
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٤
آذار ٢٣
آذار ٢٣
آذار ٢٣
آذار ٢٠
آذار ١٨
آذار ١٨
آذار ١٧
آذار ١٧
آذار ١٠
آذار ٠٩
آذار ٠٩
آذار ٠٥
شباط ٢٦
شباط ٢٣
شباط ٢٣
شباط ١٩
شباط ١٨
شباط ١٨
شباط ١٦
شباط ١٦
شباط ١١
شباط ١١
شباط ٠٦
شباط ٠٥
شباط ٠٣
شباط ٠٣
شباط ٠٣
شباط ٠٣
كانون الثاني ٣٠
كانون الثاني ٢٩
كانون الثاني ٢٧
كانون الثاني ٢٣
كانون الثاني ١٣
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٩
كانون الثاني ٠٨
كانون الثاني ٠٦
كانون الثاني ٠٥
كانون الثاني ٠٥
كانون الأول ٣١
كانون الأول ٣٠
كانون الأول ٣٠
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٩
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢٦
كانون الأول ٢٣
كانون الأول ١٩
كانون الأول ١٩
كانون الأول ١٨
كانون الأول ١٨
كانون الأول ١٥
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ١١
كانون الأول ٠٩
كانون الأول ٠٩
كانون الأول ٠٧
كانون الأول ٠٥
كانون الأول ٠٤
كانون الأول ٠٤
كانون الأول ٠٤
تشرين الثاني ٢٥
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٤
تشرين الثاني ٢٠
تشرين الثاني ٢٠
تشرين الثاني ١٩
تشرين الثاني ١٩
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٨
تشرين الثاني ١٧
تشرين الثاني ١٦
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ١١
تشرين الثاني ٠٧
تشرين الثاني ٠٦
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الثاني ٠٣
تشرين الأول ٢٨
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٧
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٣
تشرين الأول ٢٢
تشرين الأول ٢١
تشرين الأول ١٧
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٥
تشرين الأول ١٠
تشرين الأول ٠٨
تشرين الأول ٠٨
أيلول ٣٠
أيلول ٢٥
أيلول ٢٤
أيلول ٢٣
أيلول ١٩
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٦
أيلول ١٠
أيلول ٠٥
أيلول ٠٤
آب ٢٨
آب ٢٨
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٤
آب ١٢
آب ٠٥
تموز ٢٥
تموز ١٦
تموز ٠٩
تموز ٠٨
نيسان ٢١
كانون الأول ٠٦
تشرين الثاني ٢٨
تشرين الثاني ١٥
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢
تشرين الثاني ١٢