History Image

بسم الله الرحمن الرحيم

 

​ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

       يشرفني الترحاب بكم ومن القلب في جامعة جدارا التي نفتخر ونعتز بها، والتي نتطلع لها لتكون منارة تعليم وفكر وتكون أيقونة للتعليم العالي على مستوى الوطن والعالم وفق تطلعات جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه، كما نرنو للعالمية وفق خطة الجامعة الإستراتيجية وعلى المديين المتوسط والبعيد ولتغدو قصة نجاح وطنية تصنيفاً وتدريساً وبحثاً وخدمة مجتمع وإبداع وتميّز وريادة، والتركيز على تنافسية الخريج وجودة التعليم عالمياً والمخرجات التعليمية المتميزة وخدمة التنمية الوطنية من خلال الإستثمار الأمثل للموارد البشرية وإستقطاب الأساتذة المتميزين وتحويل التحديات إلى فرص، ومواءمة الخريجين وتخصصاتهم لسوق العمل وبناء شراكات مثمرة مع المجتمع المحلي والقطاعات كافة، لتكون الجامعة مركزاً قويماً لضخ الكفاءات المتسلّحة بالعلم والإنسانية والوطنية والقومية والعالمية ومهارات العصر.

       ووفق خطة النهوض بالجامعة فقد إلتزمنا بمراجعة الخطة الإستراتيجية وفق محاور رئيسة صوب العالمية وتشمل التصنيف والجودة والإبداع وسوق العمل والمسؤولية المجتمعية والإدارة والبرامج والحاكمية وغيرها، ونسعى لتحفيز بيئة البحث العلمي والنشر العلمي في مجلات عالمية ذات سمعة طيبة والتشبيك العالمي للبحوث وأعضاء هيئة التدريس والبرامج الأكاديمية والطلبة، كما نسعى لعمل برامج أكاديمية مشتركة مع جامعات عالمية والحصول على الإعتمادية الدولية لتخصصاتنا وبرامجنا كافة، وإقامة مؤتمرات دولية في الحرم الجامعي في مختلف التخصصات، والتوسع في الإتفاقيات الدولية مع أرقى الجامعات والمؤسسات التعليمية العالمية، ونسعى للتوسع الأفقي والعمودي في برامج وخطط الجامعة لتكون جامعة جدارا أيقونة الجامعات الخاصة الأردنية.

        وفي ضوء ذلك هيأت الجامعة لأبناءنا الطلبة الأعزاء بيئة جامعية محفّزة وجاذبة من خلال عناصرها في القوى البشرية الكفؤة والقادرة على إحداث التغيير والنهوض وكذلك المرافق والتسهيلات والمواد التعليمية والخطط اللازمة للعملية التعليمية من مختبرات ومكتبة وصالة رياضية وتجهيزات وبيئة صفية ومساحات خضراء ووسائل أخرى من شأنها العمل على زيادة الفعالية والعطاء لديهم، لغايات أن تكون جامعة جدارا بيتهم الثاني وأملهم المنشود ولتطوير مهاراتهم المعرفية والإبداعية، والتزمنا في ذلك نهج التطوير والتحديث المستمر لغايات تسليح الطلبة الخريجين بالمهارات اللازمة المنسجمة مع حاجات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، كما نسعى للإستثمار بالطلبة ليكونوا قادة المستقبل المنشود، وليمتلكوا شخصية طالبية أساسها الثقة بالنفس وروحية العطاء والتميز والإبداع، وفي هذا الصدد نتطلع لشباب وشابات جامعيين منتمين لوطنهم وولاؤهم لقيادتنا الهاشمية أصيل ونابع من القلب من خلال تجسيد روحية العطاء لديهم.

       نسعى لجعل الحرم الجامعي خلية نحل دائبة الحركة من خلال أنشطة علمية ولامنهجية على السواء، فالشباب أدوات التغيير وصُنّاع المستقبل والنموذج الأخلاقي المحترم في هذا الصدد كما وصفهم راعي مسيرة البناء والإنجاز في هذا الوطن جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه، وفي ضوء ذلك تطلق الجامعة برامج وطنية متكاملة واليوم الوظيفي ومكاتب متابعة التشغيل والخريجين والإرشاد الوظيفي ومتابعة الخريجين والطلبة الوافدين ونادي الخريجين وإتحاد الطلبة، كما تشبّك مع المؤسسات الشبابية المحلية والعالمية خدمة للطلبة، وهنالك حواريات طالبية وسياسية وإقتصادية ومؤتمرات طالبية وسيكون الحرم الجامعي بيئة خصبة للعمل الطلابي وخالي من العنف الطلابي وخالي من التدخين وزاخر بالأنشطة المختلفة والأندية الطالبية والمشاريع التي تسعى لتميز وإبداع الطلبة.

       وأخيراً، أرجو الله مخلصاً الموفقية والسداد والتميز للجميع في ظل بيئة وإدارة جامعية تفخر بكل عناصرها الجامعية وبإنجازاتهم ونجاحاتهم لتكون جامعة جدارا مركزاً تعليمياً وثقافياً جاذباً للطلبة وأهليهم من الداخل والخارج، وليكون الأردن محجاً تعليمياً ومركزاً ثقافياً جاذباً يرحّب بالجميع من الأردن والدول العربية الشقيقة والدول الصديقة على السواء كما أراده راعي مسيرتنا المظفرة جلالة الملك المعزز عبدالله الثاني إبن الحسين حفظه الله ورعاه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
 

 رئيس الجامعة
 الأستاذ الدكتور محمد طالب عبيدات

ماذا قالوا عنا